ابراهيم ابوالسعود دردرة

مرحبا بك في موقعك
نتمني ان نفيدك ونفيد الجميع
مع تحيات
محاسب/ ابراهيم ابوالسعود
himasaoud@yahoo.com

القصاصين الجديدة - الاسماعيليه - مصر

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ{1} الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{2} الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ{3} مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ{4} إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ{5} اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ{6} صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ{7}
مرحبا بكم                 في موقعكم                ضيوفنا الكرام              مع تحيات                ابراهيم ابوالسعود
شكر خاص الي كل من ساهم في نشر الخير ومساعدة الغير وخاصة ( سلوتة - زهرة الاحلام ) علي مواضيعهم الرائعه والمتميزة وندعو الله خالصين لهم بالتوفيق وان يجزيهم الله خيرا وجعله في ميزان حسناتهم

    7حلول تخلصك من الوزن الزائد

    شاطر
    avatar
    سلووتة
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    انثى
    عدد المساهمات : 1175

    نقاط : 2715
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    7حلول تخلصك من الوزن الزائد

    مُساهمة من طرف Ø³Ù„ووتة في الثلاثاء يونيو 15, 2010 3:11 pm

    [size=16]تعاملي مع جسمك بلطف
    7 حلول تخلصك من السمنة وإدمان الطعام




    <td width=1>
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الكاتبة جنين روث
    "أتناول الطعام بشراهة عندما أشعر بالقلق" ، "الطعام يخفف الشعور بالحزن" ، "أهرب من ضغوطي بتناول الحلوى اليومية بشراهة" كل ذلك وغيرها من العبارات ما هي إلا مبررات متداولة بين مدمني تناول الطعام والمصابون بالشراهة حيث تعتمد أسبابهم على إيحاءات كاذبة تربط بين تناول الطعام والشعور بالراحة النفسية.
    هذا النوع من الإدمان تناوله كتاب " Women Food and God " أو "النساء والطعام والقدر" الذي وصل بعد صدوره بأسابيع إلي قمة أكثر الكتب مبيعاً بـأمريكا ، وبعد أن أكد جميع قرائه أن ما جاء في الكتاب حررهم من الحلقة المفزعة للحميات المتقلبة ، ومكنهم من التوصل إلى السبب الجوهري للبدانة.
    يذكر أن مؤلفة الكتاب الأمريكية "جنين روث" كرست حياتها لمساعدة آلاف النساء المهووسات بالوزن الزائد خلال ندواتها التي اعتبرتها النساء ملاذاً لمواجهة إدمانهن على الطعام ، وسر حماس روث يعود إلى أنها كانت تعاني من المشكلة نفسها من قبل في فترة الشباب ، واعترفت بمعاناتها من "الشره القسري" والحميات القاسية ، حيث كانت على وشك الانتحار بعد نقصان وزنها وزيادته لمرات عديدة إلى أن عثرت على اكتشاف رائع تحدثت عنه لأوبرا ونفري خلال برنامجها "Oprah" مؤكدة أن الحميات ليست هي الحل كونها تؤدي إلى كره الذات وتجعل المرأة تشعر بالحقد تجاه نفسها ، في حين أنه من الممكن أن يكون الطعام سبباً في منحنا الحياة التي نتمناها ، مشيرة إلى أن بإمكان كل سيدة إيقاف المعاناة والسيطرة على المشكلة.
    وتوضح جنين أن تناول الطعام بدون الشعور بالجوع أو اللجوء إليه عند الشعور بالحزن أو الوحدة أو الملل أو بالضغوط بكل صورها ليس حلاً للمشكلة على الإطلاق ، لأننا بذلك لا نعبر إلا عن مدي صعوبة حياتنا بدون حلول سليمة ولا نجد أي شئ إيجابي في حياتنا سوي الطعام ، وهذا يعني الاستسلام للهوس المسيطر علينا بإدمان تناول الطعام الأمر الذي يجعل شكل أجسادنا في النهاية مثير للشفقة .



    <td width=1>
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    يعتقد مدمني الطعام أن اللجوء إلى تناول الأطعمة سيحد من شعورهم بالأسي أو الحزن ، لكن تؤكد جنين أن ما يفعله الطعام هو مضاعفة الشعور بالألم بدلاً من طرده ، لأن الألم شعور يسبق تناول الطعام ولكنه يتضاعف بعد ذلك بالندم على تناوله ، وفى الحقيقة أن الحياة ستبقي على حالها دون تحسن ولكن ما يزيد الأمر سوءاً هو الشعور بالفشل إضافة إلى القلق الموجود من قبل.
    وتذكر جنين بأحد مقتطفات كتابها : "نلجأ إلى الطعام بدون الشعور بالجوع لأننا بحاجة إلى شئ لا نستطيع تسميته ، وهو ما يمكن اعتباره صلة مع شئ يقع وراء حياتنا اليومية ، شئ هائل نستبدل به الحاجة للصلة مع القدر ، أي أن تناول الكعك يشبه إعطاء كأس من الرمل لمن يموت عطشاً " ، وهذا ماتقوم بفعله كثير من النساء عند الإقبال على الطعام عند الشعور بالضغط النفسي في محاولة لملء الفراغ بداخلهن بما يستحيل أن يملأه.
    وتتابع جنين خلال الكتاب : "الهوس يمنحنا شيئاً ما لنفعله بدلاً من الحزن بسبب أحداث محزنة ، كمشاهدة أم لمعاناة طفلها مع المرض أو كالعيش بعد وفاة زوج ، الهوس يمنحنا مهرباً من حادث مأساوي ما ، وهذا ما يجعلنا نلجأ إلى الطعام بدلاً مع التعامل مع ما يحزننا" ، وتعقب جنين على ما ورد : بعض الناس يخشون أن يدمرهم الألم أو الحزن أو حتى القلق ، ولا نعلم أننا نستطيع الإحساس بتلك المشاعر دون أن تدمرنا.
    أحد الوصايا التي تقترحها جنين روث بأحد فصول الكتاب الذي يحمل عنوان"Reteaching loveliness" هي التعامل بلطف مع الذات بدل من جلدها أو توجيه اللوم والتوبيخ إليها وتقول خلاله : "علينا إدراك أن لحياتنا هدفاً أكبر من فقدان 30 رطلاً مراراً وتكراراً لسنوات ، بعد أن نبدأ بالخطوات الأولي بمعاملة أنفسنا بلطف، الأمر الذي نعتقد أنه حق للهزيلات فقط ، بعدها لابد أن نكتشف من أن الحب تجاه أنفسنا لم يتخل عنا يوماً".
    وترفض جنين تماماً مبدأ كره الذات لأن كرهنا لأنفسنا وشكل أجسامنا لا يعمل على تغيير حياتنا ، ولن يجعلنا أقل وزناً ، ولا يجب أن نعتقد إنه إذا عذبنا أنفسنا بما يكفي سنشعر بالرضا تجاه أنفسنا وحياتنا ، تقول جنين خلال الكتاب : "نشعر بالحزن بسبب وزننا وعجزنا عن المشي دون صعوبة في التنفس ، ولعل لياقتنا البدنية متدنية جداً بسبب الوزن الزائد ، وخلال السنوات الـ5 أو الـ25 الماضية وتفكيرنا على هذا النحو يعني وجود خطب ما ليس له علاقة بالوزن ، الخلاصة ، سواء أكان وزنكم 300 أم 150 رطلاً ، فأنتم تتناولون الطعام دون الشعور بالجوع وتستخدمون الطعام كمسكن ، إلا أن الطعام ما هو إلا وسيط غايتكم منه التوصل إلى تغيير في مشاعركم ، تغيير يشعركم باللامبالاة "



    <td width=1>
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    تعتمد جنين في كتابها على حلول غير تقليدية للتواصل مع الذات لأن ذلك هو السر الحقيقي للتغلب على المشكلة ، حتى يكون الإنسان قادر علي تغذية جسده بما يحتاجه بدون إتباع حميات غذائية دون جدوى ، تقول جنين بأحد الفقرات "أيمكنكم تذكر الحياة أثناء شبابكم ، وأيام الصيف التي كنتم تستيقظون فيها باكراً ، فقد كانت تلك الأيام سعيدة لشعوركم فيها بالسعادة ، ولم تكن لها علاقة بمظهركم ، بل لأن كل شئ كان على طبيعته ، ماذا سيحدث إن استطعتم أن تعيشوا بهذا النحو الآن ؟ وماذا سيحدث لو كانت علاقتكم بالطعام هي وسيلتكم لتحقيق ذلك"
    والحل الحقيقي الذي يطرحه الكتاب هو إعادة النظر إلى أنفسنا بنظرة مختلفة ، وتطلب روث من المرأة الوقوف أمام المرآة لرؤية الشحوم الزائدة في جسدها وأن تلاحظ الشحوم والسيلوليت وكل ما يدفعها لانتقاد نفسها ، وأن تري ما هو وراء هذه العيوب ، وتنظر إلى وجهها وتسأل نفسها عما تراه ، والمطلوب منها فى هذا الوقت هو أن تحب قوامها مهما كانت حالته ، بدلاً من التذمر وعقاب نفسها بسبب جسدها البدين ، وشبهت جنين هذه الطريقة بتربية الطفل الذي يحتاج إلى الحب بدلاً من ضربه ومعاقبته علي مظهره ، مشيرة إللى أن لا شئ سيقنعنا إلا بالتعامل مع أنفسنا باللطف والتوقف عن أسلوب العقاب.
    وتقدم جنين روث طرق لفقدان الوزن بدون أن تفرض خطوات محددة يمكن إتباعها ، حيث يحتوي الكتاب على 7 مبادئ ، لكن هذه المبادئ لا أهمية لها إذا لم يكن المتلقي مستعد للعمل بها تماماً ، وهذه المبادئ باختصار هي :
    1 – تناول الطعام عند الجوع
    2 – تناول الطعام فى بيئة هادئة
    3 – تناول الطعام بعيداً عما يشتت الانتباه.
    4 – تناول ما يحتاج إليه الجسم.
    5 – تناول الطعام حتى الشبع.
    6 – تناول الطعام دون قلق من رؤية الآخرين لنا.
    7 – تناول الطعام باستمتاع وذوق
    [/size].

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 18, 2018 6:44 am